الأحد، 1 أبريل، 2012

أطلق سراحي



اصلبني على ميناء الساعة
لأنتظر بملل شيئاً ..أي شيء  
كبّلني بقيود التفاصيل المملة
و الجدل ..
بأحقاد نمت على تربة الرتابة
قيدني بأغلال ثرثرة صباحية
نتبادلها دون أن يأبه أحد منا بالآخر
عذبني بحديث عن ..
درجة ملوحة الأرز
و قميص بائس مسكون بالبقع
و عن حذاء متسخ
احبسني في إطار رخيص
و علقني بمسمار
عل الحائط
لأظلّ أتأرجح عمراً
بين غثيان الحقوق
و حمى الواجبات
افعل شيئاً .. أي شيء
فقط أطلق سراحي من بؤس هذه الحرية!